شروط والأحكام

الشروط و الأحكام

من نحن؟

نحن محل مجوهرات ريحانة.

– سجل تجاري  لبيع المعادن الثمينة والأحجار الكريمة وتجارة إلكترونية رقم (09/00- 402806101)

– رخصة المعادن الثمينة: (1052)

– رقم التسجيل الضريبي: 179091802271161

نسعد بخدمتكم عبر فروعنا التجارية لبيع الذهب والمجوهرات بمدينة بوفاريك، ويسعدنا أن نرحّب بكم في موقعنا مجوهرات ريحانة.

تنطبقُ هذه الشروط والأحكام على الموقع وجميع مواقع الإنترنت التابعة لها التي تُشير إلى هذه الشروط والأحكام كمرجعٍ آمنٍ لها.

الغرض من الموقع:

يتمّ عرض المحتوى المقدّم في هذا الموقع لأغراضٍ تجارية إعلاميةٍ لا غير، وذلك من خلال عرض المنتجات وبيان أسعارها وخصائصها وتمكين المستهلك من إتمام عملية شرائها عبر موقعنا، وتعود التعليقات أو الآراء التي أُعرب عنها في هذا الموقع إلى كلّ فردٍ نشرها وبالتالي لا تعكس آراءنا.

تعديل الشروط والأحكام:

عميلنا العزيز بمجرد زيارة واستخدام موقعنا فإن ذلك يعد موافقة صريحة منك على كافة الشروط والأحكام الحالية، كما يحتفظ الموقع بالحقّ في تغيير أي من الشروط والأحكام سواء بالإلغاء أو الإضافة أو التعديل وذلك في أي وقتٍ من الأوقات دون إنذار أو إشعار مسبق وتصبح التغييراتُ فعّالةً بمجرد نشرها على الموقع وعليه يُرجى مراجعة شروط الاستخدام والأحكام بشكلٍ منتظمٍ لمواكبة كلّ التحديثات.

كيفية الاستخدام:

        عميلنا العزيز، لاستخدام موقعنا يلزمك اتباع خطوات الاستخدام والتسجيل كما يلزم تجاوزك الثمانية عشر عامًا أو أن تكون زيارتك لموقعنا تحت إشراف أحد الوالدين أو الوصي القانوني.

        نمنحك ترخيصًا غير قابلٍ للتحويل أو الإلغاء لكي تستخدم الموقع تحت الشروط والأحكام المحدّدة وتكمن غاية هذا الترخيص في التسوّق لشراء سلعٍ شخصية تُباع على الموقع. ويُحظر الاستخدام لأغراضٍ تجارية أو الاستخدام باسم أي طرفٍ ثالث، باستثناء ما تمّ السماح به من قبلنا بوضوح وشفافية. ويؤدي أي خرق لهذه الشروط والأحكام إلى إلغاء فوري للترخيص الممنوح في هذه الفقرة من دون سابق إنذار.

        أخيرًا، إنّ الموقع ليس مسؤولًا بتاتًا، بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ وبأي شكلٍ من الأشكال، عن أيّة خسارة أو أضرارٍ من أي نوع، قد تنتج عن مخالفة أي من الشروط أو الاحكام المنصوص عليها أو التفريط في أي من معلوماتك الشخصية.

قبول طلب الشراء:

يُرجى الملاحظة أننا نحتفظ بالحق – وفقاً لتقديرنا الخاص – في قبول أو رفض أو إلغاء أي طلب شراء لأي سبب كان وفي أي وقتٍ من الأوقات، كما يحق لنا مطالبتك بتقديم بعض المعلومات أو الإثباتات الإضافية، كما أنه لا يمكنك شراء المنتجات بكميات كبيرة عبر موقعنا لغرض إعادة بيعها وقد يكون طلبك بكميات كبيرة سبباً في إلغاء طلبك أو عدم الموافقة عليه.

العلامات التجارية وحقوق النشر:

إنّ جميع حقوق الملكية الفكرية، سواء كانت مسجلة أو غير مسجلة في الموقع، وكافة المعلومات والتصاميم الواردة على الموقع، تُعتبرُ ملكًا لنا، بما في ذلك النصوص والرسوم والبرامج والصور والفيديو والموسيقى والصوت، واختيارها وتنسيقها، فضلًا عن جميع مصنّفات البرمجيات ورموز المصادر والبرامج الرئيسة، وإنّ كلّ محتويات الموقع محميةٌ أيضًا بموجب حقوق النشر كونها عمل جماعي يخضع لقوانين حقوق نشر المملكة العربية السعودية والاتفاقيات الدولية.

الأسعار وترتيبات الدفع والتسليم:

        نحن عازمون على توفير أدقّ المعلومات الخاصة بالتسعير إلى كافة المستخدمين الذين يزورون الموقع إلّا أنّ الأخطاء قد تَرِدُ في بعض الأحيان، وعليه فإننا نحتفظ بالحقّ في رفض أو إلغاء أية طلبية في حال لم يتمّ تسعير المنتج بشكلٍ صحيح، أو إبلاغكم بالخطأ ويكون لكم الحق في إتمام أو الغاء الطلبية.

        يتم الدفع عبر (حسب رغبة العميل).

        يتم تسليم الطلبات حسب المدد الموضحة لكل طلب، إلا أنه من الممكن التأخر في موعد التسليم نظراً لبعض الصعوبات أو الظروف الطارئة أو القوى القاهرة ولا يحق للعميل الاعتراض أو المطالبة بأي تعويضات بسبب ذلك.

        في حال تأخرنا في التسليم لمدة تزيد عن ثلاثون يوم من تاريخ الطلب فإنه يحق للعميل إلغاء العملية واسترداد أمواله دون خصم رسوم الغاء العملية.

إمكانية تصحيح العميل للخطأ:

عملينا العزيز في حال وقوعك في أي خطأ بخصوص أي طلبية فإنه يلزمك إبلاغنا بتصحيح الخطأ خلال مدة (24) من إتمام العملية عبر وسائل الاتصال الموضحة بالشروط والأحكام ويكون لنا الحق في الموافقة على طلبك الجديد أو الغاء العملية دون تحصيل رسوم الإلغاء.

 تغيير رأيك:

        يمكنك إلغاء طلبك أو تعديله في أي وقت قبل التوصيل وذلك من خلال التواصل معنا عبر وسائل التواصل الموضحة بالشروط والأحكام ما لم يتم شحنه.

        تخضع الطلبات التي يتم الغاؤها كلياً أو جزئياً بعد توصيلها لسياسة الاسترجاع والاستبدال. 

الفاتورة:

يتم تزويد كل عميل بفاتورة شراء لكل طلبية تحتوي على (وصف للمنتج، تاريخ التسليم وتكاليف شراء كل منتج أو خدمة وتكاليف الشحن، وإجمالي السعر وإيضاح الضرائب المفروضة عليه واسم الناقل وموجز بأحكام الاستبدال والإرجاع) 

أحكام الضمان:

 نضمن تقديم المنتج محل الشراء حسب الوصف الموضح بموقعنا ووفقاً للمعايير المعمول بها في المملكة كما نضمن عيوب الصناعة على أن يتم التعامل معها وفق سياسة الإرجاع والاستبدال المعتمدة في موقعنا ولا يضمن موقعنا تقديم أي خدمات من نوع صيانة المبيع أو نحوه بعد إتمام عملية الشراء.

إلغاء العضوية والإبطال:

فضلًا عن أيّة تعويضاتٍ قانونيةٍ أو مُنصفةٍ، قد نُبطل فورًا ودون سابق إنذار أيًّا من حقوقك الممنوحة أو جميعها بموجب الشروط والأحكام لمجرد إخلالك بما ورد بالشروط والأحكام، يتعيّن عليك التوقّف فورًا عن زيارة الموقع واستخدامه، وقد نُلغي فورًا، فضلًا عن أيّة تعويضاتٍ قانونية أو مُنصفةٍ، جميع كلمات السرّ أو المرور أو غيرها من أساليب التعريف الخاصة بك، ونرفض أي زيارة أو استخدام لهذا الموقع، كلّيًا أو جزئيًا. ولن يؤثر أي إبطال لهذا الاتفاق على كلّ حقوق والتزامات (بما في ذلك ولكن ليس على سبيل الحصر، التزامات الدفع) الأطراف الصادرة قبل تاريخ الإبطال.

وسائل الاتصال وتلقي الشكاوى:

عميلنا العزيز يمكننا تلقي اتصالك أو شكواك عبر بريدنا الإلكتروني contact@rayhanabijoux.com  أو رقم الجوال:  0661591180 

 الحكم الشرعي فيما يخص شراء الذهب عن طريق الإنترنت:

بعد التحقق من شرعية شراء وبيع الذهب عن طريق الإنترنت:

1- فإن التقابض شرط في بيع وشراء الذهب ولو عن طريق النت، فإن تحقق واحد من أشكال التقابض الحقيقي أو الحكمي؛ كأن: يخصم من حساب المشتري البنكي بشكل مباشر لصالح البائع صح البيع، بشرط أن يوكل المشتري طرفاً أو شخصاً بالقبض عنه في مكان وجود السلعة.

 *وعليه فإن موافقة العميل على الشروط والأحكام في الموقع قبل عملية الشراء، تعد توكيلاً أو تفويضاً من العميل/المشتري لـ (شركة الشحن / أو مندوب التوصيل) بقبض الذهب بدلاً عنه في مكان وجود الذهب وتوصيله له (العميل) لتحقيق شرط التقابض.

2- أن تكون عملية الدفع المسبق لمبلغ الشراء هي بمثابة أمانه توضع لدى الشركة على أن يتم إبرام عقد الشراء بعد التوصيل واستلام العميل للذهب وبذلك يتم تحقق التقابض بين الطرفين.

*وعليه فإننا نقر بإعتبار أي مبلغ يتم استلامه من العميل، هو بمثابة أمانه لدينا وأن التصرف بالمبلغ يكون بعد التوصيل واستلام العميل للذهب، وبالتالي إبرام عقد البيع وتحقق التقابض بيننا وبين العميل